خالد الميقاتي رئيس جمعية المصدريين المصريين لـ “العامل المصري”:

img

افتتاح 4 مراكز لوجستية بالسوق الأفريقية خلال 2018
تطوير التعليم الفني ضرورة لدعم الصناعة والتجارة الوطنية فى الداخل والخارج

حوار : آية عبد الحكيم

أعلن خالد الميقاتي، رئيس جمعية المصدرين المصريين «إكسبو لينك»: أنه سيتم في بداية العام المقبل افتتاح مركز لوجستي في غانا، وذلك لخدمة الصادرات المصرية في غرب أفريقيا، وذلك بعد نجاح افتتاح مركزا لوجستيا في ميناء ممباسا بكينيا لخدمة الصادرات لشرق أفريقيا، وتم تصدير ما قيمته نحو مليون دولار خلال 6 شهور للسوق المستهلك، ولدينا خطة للتعامل مع موزعين لزيادة الصادرات.
وقال الميقاتي فى حوارة مع “العامل المصري” : إن الجمعية تسعى خلال 2018 إلى افتتاح 3 مراكز لوجستية بالسوق الأفريقية في كل من المغرب وزامبيا وتنزانيا، بالإضافة إلى افتتاح مركزا لوجستيا في كرواتيا والتي سيتم من خلاله خدمة 12 دولة من خلال ميناء رييكا.
وأوضح رئيس جمعية المصدرين المصريين “إكسبو لينك”: إن أبرز المشكلات التي تواجه المصدريين المصريين في السوق الأفريقية، هي تأخر حصولهم على مستحقاتهم لمدة تتراوح من 90 إلى 120 يوما.. وإلى تفاصيل الحوار:

■ ما هي خطة الجمعية لتنمية الصادرات المصرية ؟
– تسعى الجمعية خلال الوقت الحالي إلى فتح أسواق جديدة خاصة في إفريقيا، فهي تحتل المقام الأول في توجه الصادرات المصرية، لكونها سوق مهم جدا ولها مستقبل واعد في تنمية الصادرات والأستثمارات بمختلف الصناعات المختلفة، حيث تم توقيع مسودة اتفاق مع البنك التجاري-وفا، وذلك لتوفير التمويل اللازم للمصدريين المصريين الراغبين للتصدير في غرب أفريقيا، بالإضافة إلى إيجاد آلية لتمويل المشروعات الزراعية كالميكنة والطروبات والتقاوي والأسمدة، التي تساعد على تنمية صادرات المنتجات الزراعية، وذلك لأن الاستثمار في كل ألف هيكتار يزيد الصادرات بنحو 5. 2 مليون دولار، لافتا إلى أن واردات السوق الأفريقية من مصر لا تتعدى 30 مليون دولار، مقارنة 7 مليارات دولار من باقي دول العالم.

■ ما هي أبرز المنتجات المصرية التي تصدر إلى دول أفريقيا ؟
– كما ذكرت أفريقيا تمثل سوق واعد أمام المنتجات والصناعات المصرية، والتي يأتي في رأسها الحاصلات الزراعية التي تمتلك باع كبير في أفريقيا ومواد البناء لما تشهدة القارة السمراء من تنمية عقارية كبيرة ومتنوعة، وكذلك الصناعات الهندسية والتي تأتي في مقدمتها الأجهزة المنزلية.

■ وماذا عن قدرة منافسة المنتج المصري في الأسواق العالمية ؟
– نجاح تصدير أي منتج أيا كان نوعه يعتمد أن يكون لدينا ميزة نسبية وميزة تنافسية، فالميزة النسبية تأتى من خلال جودة المنتج بما يميزه عن غيرة من المنتجات الأخرى، أما الميزة التنافسية فتعتمد على المستهلك، وقد منح قرار تحرير سعر صرف الجنية مقابل العملات الأخرى والتي نتج عنها انخفاض قيمة الجنية ميزة تنافسية للمنتج المصري لكونه الآن يمتلك فرصة للمنافسة في السوق العالمي.

■ هل هناك توجهات لفتح مراكز لوجيستية للترويج للمنتجات المصرية؟
– تساهم إنشاء مراكز لوجيستية في الترويج بقوة للمنتجات المصرية، وقد بدأنا بالفعل في فتح مركز لوجيستي في كينا، كما نسعى في الوقت الحالي إلى فتح مركز لوجيستي في غرب أفريقيا بالتعاون مع ساحل العاج، لكونها دولة كبيرة ذات اقتصاد قوي وتتمتع بعلاقة طيبة مع الدول المحيطة بها، مما يمكنا من الترويج للمنتجات المصرية من خلالها، وتجري الآن مباحثات من أجل إنشاء مركز لوجيستي بالمغرب لانها سوق واعد للمنتجات المصرية، بالإضافة إلى أنه سيمكنا من وصول صادراتنا إلى كل دول المغرب العربي، وبالتالي توجد ميزة نسبية وتنافسية للصادرات المصرية.

■ وماذا عن البعثات التجارية ومدى تأثريها على زيادة حجم الصادرات ؟
– البعثات التجارية تتيح للمصدريين المصريين فرصة للترويج إلى صادراتهم، وذلك من خلال اللقاءات الثنائية مع وزراء الدول المختلفة سواء كانت أفريقيا أو شرق أوروبا وأمريكا اللاتينية، والتي نمتلك فيها فرص واعدة، وكذلك دول وسط آسيا.

■ كيف ترى وضع التعليم الفني وتأثيرة على الإنتاج والتصدير ؟
– يجب التركز على دعم وتطوير التعليم الفني فى مصر، بالإضافة إلى ضرورة رفع شأنه ثقافيا لان المجتمع ينظر إلى خرج التعليم الفني على أنه أقل من خريج التعليم الجامعي على الرغم من أن كلاهما هام للنهوض بالصناعة وبالتالي زيادة في الصادرات وخفض في الواردات، فالتعليم الفني في الدول الغربية والآسيوية هو الأساس والأهم.

■ وما هى أبرز المشكلات التي تواجه المصدريين المصريين في السوق الأفريقية ؟
– أبرز المشكلات التي تواجه المصدريين المصريين في السوق الأفريقية، هي تأخر حصولهم على مستحقاتهم لمدة تتراوح من 90 إلى 120 يوما، لافتا أنه جار الآن التفاوض مع 3 بنوك مصرية، وذلك لتوفير التمويل قبل التصدير للمصدرين المصريين يصل إلى 50% من قيمة فاتورة التصدير.

■ اجتمعتم مؤخرا مع 6 مجالس تصديرية فماذا تم خلال هذا اللقاء ؟
– ناقشت الجمعية مع المجالس التصديرية سبل تنمية الصادرات المصرية خلال الفترة القادمة وذلك عن طريق إنشاء مراكز لوجيستية والبعثات التجارية، بالإضافة إلي المكاتب الاستشارية ودورها الهام في توصيف المنتجات المصرية، فعندما يقوم مكتب استشاري أجنبي بالقيام بعمل استشاري داخل مصر فهو ذلك يروج للمنتجات المصرية، فعلينا أن نصدر العقول قبل المصرية قبل المنتجات، وتنظم جمعية المصدرين «اكسبولينك» رحلة عمل إلى كينيا خلال الفترة من 10 إلى 15 يناير 2018 تهدف إلى عمل نموذج لاختراق الأسواق الأفريقية وتعميم التجربة في عدد من البلدان الأفريقية الأخرى، وسيلتقي الوفد عددد من المسؤولين والشركات الكينية بالتنسيق مع مكتب التمثيل التجاري لبحث سبل تعزيز فرص المنتجات المصرية في واحد من أهم الأسواق في القارة السمراء.

■ وما سر تركيزكم واختياركم للسوق الكينى تحديدا ؟
– تم الاتفاق على آلية للتصدير للسوق الكيني تتمثل في إنشاء مخازن دائمة للمنتجات المصرية وتفعيل منظومة البيع الحاضر ومن خلال منظومة البنوك والتى لها تمثيل في كينيا وفى مصر، كما تم اختيار كينيا تحديدا كبداية لتحركنا فى كافة الأسواق الأفريقية وذلك يرجع إلى عدة أسباب أهمها توفر النجاح للتجربة خاصة وأنها بلد محوري في شرق أفريقيا ولديها منفذ بحري يتمثل في ميناء مومباسا التجاري بالاضافة إلى أن كينيا أكبر سوق مستورد من مصر وتأتى على رأس البلدان، التي فعلت اتفاقية الكوميسا، التي تمنح المنتجات المصرية ميزة تنافسية كبيرة وهو ما يجعلها تمثل نقطة انطلاق لباقى الأسواق الأفريقية.

■ من هم أقوى المنافسين للمنتجات المصرية في أفريقيا ؟
– في دول شرق أفريقيا المنافسة شرسة مع الصين والهند في العدد من المنتجات، بالإضافة إلى تركيا التى تعد منافس قوي في صادرات المواد الغذائية ومواد البناء، كما تنافس الإمارات في منتجات المواد الغذائية، والسعودية تنافس في مواد البناء خاصا المواد العزلة والجرانيت، وفي دول غرب أفريقيا، تأتي الدول الأوروبية في المقام الأول من المنافسين، وفي الشمال تنافس المنتجات المصرية كلا من المغرب والجزائر، وفي الغرب تنافسنا بقوة المغرب نظرا لوجود خطوط مباشرة في طرق النقل إلي دول غرب أفريقيا، ونحن نسعى إلى انشاء تكامل مع الجانب المغربي من خلال اتفاقات استراتيجية للإستفادة من تواجدهم غب اغرب أفريقيا، ويحققوا هم أيضا استفادة من تواجدنا في شرقها.

الكاتب النافذة الاعلامية

النافذة الاعلامية

مواضيع متعلقة

اترك رداً