أسماء مصطفى عن أحمد خالد توفيق: “كِسِب الرّهان”

كتب : فهد عبد الهادى 

علّقت الإعلامية أسماء مصطفى على جنازة الكاتب والروائي الراحل أحمد خالد توفيق، قائلة: “كِسِب الرّهان”.
ذكرت “مصطفى” خلال حلقة اليوم من برنامجها “هذا الصباح”، عبر شاشة “Extra News”، أن حِرص الآلاف على حضور جنازة “توفيق” وتشييعه إلى مثواه الأخير بطنطا، يُعد دليلًا على مدى التأثير الذي تركه الكاتب في نفوس قرائه، خاصة من الشباب.
أضافت أن “توفيق” قد نجح في جذب الشباب مرة أخرى إلى القراءة بكتاباته، مؤكدة على أهمية ارتباط جيل كامل بكاتب، ممن تربوا على أفكاره.
تابعت أن “توفيق” كان متفردًا في كتاباته وفي تخصصه الطبي أيضًا، لافتة إلى أنه يتم تصنيفه كأول كاتب في الفانتازيا والرعب والخيال العلمي.
أوضحت أنه بالرغم من اختلاف البعض مع توجهاته السياسية أو اتفاقهم معها، إلا أنه استطاع يجمع شباب الوطن العربي كله على حب كتاباته.
جدير بالذكر أن أحمد خالد توفيق قد وافته المنية مساء الإثنين الماضي في الـ 55 من عمره، وتم تشييع جنازته ظهر أمس في مسقط رأسه بمدينة طنطا، في وداع مهيب من قرائه ومحبيه.

الكاتب النافذة الاعلامية

النافذة الاعلامية

مواضيع متعلقة

اترك رد