مشروع ” رائدات المستقبل” يحتفل بتخريج الدفعة الخامسة من الفتيات المستفيدات 

img
كتب : علي عليوة 
نجاح أي مشروع تنموي، يتم بإكتمال أضلاع مثلث التنمية الثلاث وهو “القطاع الخاص والحكومة والجمعيات الأهلية”، وهذا ما نحرص على تحقيقه في مشاريعنا التنموية التي نقوم بتنفيذها، هذا ما صرحت به الدكتورة/إيمان بيبرس-رئيسة مجلس إدارة جمعية نهوض وتنمية المرأة، في كلمتها أثناء فعاليات الملتقى التوظيفي الخامس الذي عقده مشروع “نساء مصريات: رائدات المستقبل” للفتيات خريجات الدفعة الخامسة منه، بعد أن تلقينّ مجموعة من التدريبات على المهارات الحياتية ومتطلبات سوق العمل التي قدمها المشروع لهنّ لتُمكنهنّ من خوض سوق العمل والالتحاق بفرصة عمل في كبرى الشركات المصرية والفرنسية.
أربعة عناصر مميزة للمشروع وسبب نجاحه
وأوضحت أن مشروع “نساء مصريات:رائدات المستقبل”، الذي نحتفل بتخريج دفعته الخامسة، تميز عن غيره من المشاريع التنموية، بتوافر أربعة عناصر أساسية والتي كانت من أهم أسباب نجاحه، العنصر الأول: هو وجود ممولين للمشروع سواء مصريين أو أجانب، والمتمثلين في “السفارة الفرنسية بالقاهرة، وبين هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، وثانيهم: أن المشروع نُفِذَ تحت مظلة المجلس القومي للمرأة، لإيمان مؤسسة الرئاسة بأهمية هذا المشروع في تحقيق التمكين الاقتصادي للمرأة المصرية، وثالثهم: تم تنفيذ المشروع من قِبل الجمعيات الأهلية، وهم “جمعية نهوض وتنمية المرأة” كجمعية منفذة ومظلة للجمعيتين الشريكتين في المشروع، وهما “مؤسسة جذور من أجل التنمية”، و”مركز تدريب شباب المعادي”، والعنصر الرابع والأخير المميز للمشروع هو:وجود عدد من الشركات الفرنسية والمصرية التي أبدت إستعدادها الكامل لتوظيف الفتيات خريجات المشروع، وهذا كان من أهم أهداف المشروع.
قصص نجاح… وسعادة غامرة بالمشروع
وعلى هامش الملتقى، تم عرض عدد من قصص نجاح لفتيات خريجات المراحل السابقة للمشروع، واللاتي تلقين التدريبات، وتم توظيفهن في كبرى الشركات الفرنسية ، حيث عرضن تجربتهن في المشروع، ومدى إستفادتهن بالتدريبات اللاتي حصلن عليها، وأبدين سعادتهن بالتحاقهن بالمشروع، الذي أستطعن من خلاله تحقيق حلمهن بتأهيلهن على أعلى مستوى وحصولهن على وظائف مناسبه لهن.
ملتقى توظيفي للخريجات يضم 4 شركات فرنسية و 11 شركة مصرية
وفي نهاية الإحتفال تم عقد ملتقى توظيفي لخريجات الدفعة الخامسة من فتيات المشروع، والبالغ عددهنّ 69 فتاة، حيث قامت هؤلاء الفتيات بإجراء مقابلات عمل مع 4 شركات فرنسية دولية وهي: “شركة لوريال، وشركة توتال، وشركة أورانج، وشركة كارفور”، بالإضافة إلى مشاركة مجموعة من الشركات المصرية والتي تؤمن بدورها في تمكين الفتيات المصريات، مثل: ” شركة عامر جروب، وشركة الشمسي، مجموعة صيدليات سيف، وفندق سفير، سوبر ماركت الصيداوى، الشركة العالمية لخدمات الدفع الإلكترونية، شركة ماجيك فارما، وشركة لافا، شركة راديو شاك، وشركة ابن سينا”
حزمة متكاملة من التدريبات المؤهلة لسوق العمل
 يذكر أن الفتيات المستفيدات من المشروع، تلقين على مدار22 يوماً، حزمة متنوعة ومتكاملة من التدريبات التي تؤهلهن للحصول على فرصة عمل، والتي تم تقسيمها إلى جزئين، الجزء الأول: عبارة عن تدريب على المهارات الحياتية المطلوبة للفتيات مثل كيفية أن يكون لديها ثقة بنفسها، وكيفية الاتصال والتواصل مع الأخرين، وكيفية حل المشكلات التي تواجهها، وكذلك إمدادهنّ بمجموعة من الـ soft skills. أما الجزء الثاني فهو تدريب حول أخلاقيات العمل، المظهر والإتيكيت، وكيفية كتابة السير الذاتية، وعمل المقابلات الشخصية. كما يتم تنظيم لقاء تحفيزي لجميع الفتيات، يضم مجموعة من الشركات الفرنسية والمصرية الشريكة بالمشروع والتي ستوفر فرص عمل للفتيات لتعريفهن بطبيعة الوظائف.
 علاقات مصرية فرنسية
والجدير بالذكر أن مشروع “نساء مصريات:رائدات المستقبل”، يأتي في إطار تطبيق العلاقات المصرية الفرنسية، وإيمانًا من الشركاء بمفهوم المسئولية المجتمعية التي تقع على عاتقهم ولإيمانهم الشديد بأهمية وضرورة تمكين المرأة المصرية اقتصاديًا، كما أنه يهدف إلى تمكين 450 فتاة مصرية اقتصاديًا من خريجات الجامعات أو الدبلومات الفنية، في الفترة العمرية من (18 – 30 عاماً) وهن الفئة المستهدفة من المشروع، وذلك لمدة عامين بدءًا من مايو 2016 وحتى أبريل 2018، وذلك عن طريق تأهيلهنّ وتدريبهنّ ومن ثم توفير فرص عمل لهنّ في كبرى الشركات الفرنسية والمصرية، بما يسهم في الحد من انتشار البطالة بينهنّ.
 
 
 

الكاتب النافذة الاعلامية

النافذة الاعلامية

مواضيع متعلقة

اترك رد