انتشار الناموس “إف 16” الذى حذرت منه وزارة الزراعة

img

كتب : محمود عبد الرحمن

حذرت وزارة الزراعة مؤخرًا من انتشار البعوض والناموس السريع العنيد بشكل مكثف، والمعروف بـ”إف 16″ حسبما اسمته دراسة علمية قام بها باحثين جامعة ستانفورد، تتلخص نتائجها أن الصيف الحار أو شديد الحرارة ينتج عنه أفراد من البعوض الأكثر شراسة والأسرع في الحركة والأجدر على اللدغ.

وأوضح الدكتور محمد فهيم، مدير معمل معلومات المناخ بوزارة الزراعة، أن ناموس “إف 16” الذي آثار جدل الكثير من المواطنين هو ناموس عادي جدًا؛ يحمل مسمى نوع معين من الطائرات الحربية لكونه أكثر شراسة وينتشر انتشارًا سريعًا ومقاوم للرش.

وأضاف مدير المعمل، أن هناك إزعاج شديد لسكان قرى الدلتا بسبب هذا الناموس الذي ينجم عن  شدة حرارة الصيف هذا العام، لافتًا إلى أن تأثير التقلبات المناخية الحادة سوف تكون سلبية جدًا على معظم الحاصلات المزورعة سواء كانت شتوية أو صيفية مبكرة أو متأخرة.

وتابع المسؤول، أن أطلاق اسم “إف 16” على هذه الفئة من الناموس يرجع إلى دولة العراق حينما أطلقت هذا الاسم على الناموس والبعوض بسبب انتشاره السريع وعدم قدرتها على التخلص منه منذ سنوات.

الكاتب النافذة الاعلامية

النافذة الاعلامية

مواضيع متعلقة

اترك رد