شهر رمضان فى الجزائر

img

كتب مصطفى احمد

الجزائر بلد المليون ونصف شهيد ورغم محاولات الاستعمار الفرنسى فرنستة الا انة ظل عصى الابد وحافظ على تقاليدة وعاداتة العربية الاسلامية واحتفظت دولة الجزائر بعاداتها الاسلامية فى شهر رمضان المعظم حيث يعد

جامع كتشاوة من أشهر المساجد التاريخية بالعاصمة الجزائرية. بني في العهد العثماني سنة 1021 هـ/1612 م لكنه حول إلى كنيسة بعد أن قام الجنرال الدوق دو روفيغو القائد الأعلى للقوات الفرنسية ـ الذي كان تحت إمرة قائد الحملة الفرنسية الاستعمارية “دوبونياك” ـ بإخراج جميع المصاحف الموجودة فيه إلى ساحة الماعز المجاورة التي صارت تحمل فيما بعد اسم ساحة الشهداء، وأحرقها عن آخرها، فكان منظرا أشبه بمنظر إحراق هولاكو للكتب في بغداد عندما اجتاحها. وقد قام الجنرال روفيغو بعد ذلك بتحويل الجامع إلى إسطبل، بعد أن قتل فيه من المصلين مايفوق أربعة آلاف مسلم كانوا قد اعتصموا فيه احتجاجا على قراره تحويله إلى كنيسة، وكان يقول:«يلزمني أجمل مسجد في المدينة لنجعل منه معبد إله المسيحيين» [ ثـم هدم المسجد بتاريخ 18/12/1832 م، وأقيم مكانه كاتدرائية، حملـت اسم “سانت فيليب”، وصلّى المسيحيون فيه أول صلاة مسيحية ليلة عيد الميلاد 24 ديسمبر 1832 م، فبعثت الملكة “إميلي زوجة لويس فيليب” هداياها الثمينة للكنيسة الجديدة، أما الملك فأرسل الستائر الفاخـرة، وبعث البابا “غريغور السادس عشر” تماثيل للقديسين. [1].

بعد الاستقلال،استرجاعه وتحويله إلى مسجد

جامع كتشاوة يمثل تحفة معمارية تركية فريدة من نوعها. سمي بـ كتشاوة نسبة إلى السوق التي كانت تقام في الساحة المجاورة، وكان الأتراك يطلقون عليها اسم : سوق الماعز، حيث أن كلمة كتشاوة بالتركية تعني : عنزة keçi / كيت : ساحة ـ وشاوا : عنزة .

يتواجد هذا الجامع بالقرب من مدينة القصبة بالجزائر العاصمة وللعلم أن القصبة بناياتها كلها تعود للعهد العثماني في الجزائر.في 4 من جمادى الآخرة 1382 هـ / 2 من نوفمبر 1962م تم إقامة صلاة الجمعة في جامع كتشاوة بالجزائر، وكان خطيبها العالم الجزائري الشهير البشير الإبراهيمي وكانت هذه هي الجمعة الأولى التي تقام في ذلك المسجد بعد مائة عام من تحويل الاحتلال الفرنسي هذا المسجد إلى كنيسة.

جامع الرحمة

مسجد الرحمة يقع وسط العاصمة الجزائرية يعد من أكبر المساجد بالمدينة وأقدمها كما أن هندسته تعتبر فريدة من نوعها تصل طاقة استيعابه إلى حوالي 5000 مصلي متربعا على مساحة 1000 م مربع

الموقع

يقع المسجد في حي خليفة بوخالفة يحده من الشمال شارع ديدوش مراد أكبر شوارع العاصمة الجزائرية بينما من الشرق يطل المسجد على شارع فيكتور هيجو الذي يعتبر همزة وصل بين قلب العاصمة والميناء مما يجعل للمسجد موقعا استراتجيا في قلب العاصمة.

تاريخ المسجد

تم بناء مسجد الرحمة في سنة 1897 ميلادي وقد بنته قوات الاستعمار الفرنسي على شكل كنيسة للمعمرين القادمين من أوروبا وأطلقت عليه اسم كنيسة القديس شارل استكمل بناءه في عام 1903ميلادي. ولقد بقي مسجد الرحمة كواحدة من أهم كنائس العاصمة طوال الحقبة الاستعمارية وتواصل بعدها إلى غاية 1970 ميلادي حيث أصبح عدد المسيحيين في الجزائر لا يجاوز بضع عشرات بينما تضاعف عدد المسلمين, ليعقد اتفاق بين مسيري الكنيسة وبين السلطات المحلية تحول بموجبه الكنيسة إلى مسجد مقابل أن تتنازل الدولة عن العمارتين المقابلتين كتعويض وقد تم ذلك بالتراضي إذ أن عدد الكنائس في العاصمة كان يفوق عدد المساجد بالرغم من أن المسييحيين يمثلون أقلية,

تصميم المسجد

يتكون المسجد من قاعة مركزية لأداء الصلوات أسفلها مجموعة من المرافق كقاعة الوضوء والمدرسة القرآنية بينما يتكون الطابقان العلويان من مجموعة من الشرفات متفاوتة الحجم تطل كل منها على المسجد وما جاوره من النواحي الأربع ويضم المسجد أيضا مدخلا واسعا تليه حديقة صغيرة كما أن له مداخل صغيرة متعددة بعضها يؤدي إلى دهاليز ماتزال غير مستعملة لحد الآن.أهم مايميز المسجد هو ارتفاعه الشاهق فوق كل الأبنية المجاورة مما يعطيه رونقا خاصا

 

 

جامع و زاوية سيدي عبد الرحمن

هو أبو زيد عبد الرحمان بن محمد بن مخلوف بن طلحة بن عامر بن نوفل بن عامر بن موصور بن محمد بن سباع بن مكي بن ثعلبة بن موسى بن سعيد بن مفضل بن عبد البر بن فيسي بن هلال بن عامر بن حسان بن محمد بن جعفر بن أبي طالب [1]

ولد عبد الرحمن الثعالبي سنة 786هـ /1384م بوادي يسر بمدينة ( يسر) الواقعة حاليا بولاية بومرداس و القريبة بخمس كيلومترات من مدينة برج منايل شمال شرقي العاصمة الجزائرية، حيث تبعدها بمسافة 62,3 كلم ، وهذه المدينة هي موطن آبائه وأجداده الثعالبة،يقال أبناء ثعلب بن علي من عرب المعقل الجعافرة. [2]

النشأة والتكوين

نشأ عبد الرحمن الثعالبي في بيئة علم ودين وصلاح، استهل تعلمه على يدي علماء منطقته.

ثم انتقل و تكون في الجزائر ثم قصد المغرب الأٌقصى بصحبة والده محمد بن مخلوف فتعلم أصول الدين و الفقه فأخذ عن العجيسي التلمساني المعروف بالحفيد

وزار مدينة بجاية فمكث بها سنة ثم عاد إلى مسقط راسه بعد وفاة والده ثم رجع لمدينة(بجاية) فنزل بها سنة 802هـ/1399م مكث فيها حوالي السبع سنوات، و تعلم على أبو الحسن علي بن عثمان المانجلاتي، وأبو الربيع سلمان بن الحسن، وأبو العباس أحمد النقاوسي، وأبو القاسم المشدالي، وأبو زيد الوغليسي، وغيرهم.

ثم انتقل إلى تونس سنة 809هـ/1406م فتعلم على الأبي، والبرزلي تلميذ ابن عرفة.

ثم ارتحل إلى مصر سنة 819هـ /1414م، فلقي بها البلالي، وأبا عبد الله البساطي، وولي الدين العراقي وغيرهم،

ثم ارتحل إلى تركيا، ومنها قصد الحجاز فأدى فريضة الحج، واختلف إلى مجالس العلم هناك، ثم قفل راجعا إلى مصر واصل دراسته فيها ، ومنها إلى تونس، فوافى بها ابن مرزوق الحفيد التلمساني، فلازمه وأخذ عنه الكثير.

ثم عاد بعد هذه الرحلة الطويلة في طلب العلم والمعرفة إلى الجزائر، فاهتم بالتأليف و صار يلقي دروسه بأكبر مساجدالجزائر آنذاك ، تخرج على يديه كثير من العلماء، من بينهم:

1- محمد بن يوسف السنوسي 2- أحمد زروق 3- محمد المغيلي التلمساني 4- أحمد بن عبد الله الزواوي 5- محمد بن مرزوق الكفيف، وغيرهم.

تولى القضاء زمنا قصيرا، ثم تركه لينقطع إلى الزهد والعبادة، كما قام بالخطابة على منبر الجامع الأعظم بالجزائر العاصمة، ويروى أن من بقايا آثاره المتبرك بها إلى اليوم بهذا المسجد (مقبض عصى خطيب صلاة الجمعة).[3]

آثاره العلمية

كان معروفا عن عبد الرحمن الثعالبي، أنه عالم زمانه في القطر الجزائري في علوم التفسير، العقيدة، الفقه، والتصوف، وغيرها من العلوم الدينية الأخرى و هو أحد أعلام القرن التاسع الهجري ذلك أن الإنتاج الفكري للثعالبي انتشر في مختلف مكتبات العالم العربي والغربي.

عكف عبد الرحمن على التدريس والتأليف، وكانت معظم مصنفاته في علوم الشريعة، وقد ترك في هذا الحقل ما يزيد على تسعين مؤلفا في التفسير والحديث والفقه واللغة والتاريخ والتراجم وغيرها، نذكر من بينها:

1- تفسيره الجواهر الحسان في تفسير القرآن في أربعة أجزاء، طبع أول مرة بالجزائر 1909، ثم طبع طبعة ثانية في السنوات الأخيرة بتحقيق الدكتور عمار طالبي.

2- روضة الأنوار ونزهة الأخيار في الفقه.

3- جامع الهمم في أخبار الأمم.

4- جامع الأمهات في أحكام العبادات.

5- الأربعين حديثا في الوعظ.

6- جامع الأمهات للمسائل المهمات مخطوط بالمكتبة الوطنية بالجزائر وهو في الفقه.

7- رياض الصالحين وتحفة المتقين في التصوف مخطوط بالمكتبة الوطنية الجزائر تحت رقم 833.

8- وله مخطوطات في التوحيد واللغة والفقه في تنبكتو بالنيجر الشاوي التاريخي.

9-الدر الفائق، والأنوار المضيئة بين الحقيقة والشريعة و يعني بالتربية الروحية، وحقيقة الذكر،

وكان عبد الرحمن مشارك في الصناعتين: يقرض الشعر ويكتب النثر، ومن شعره في الوعظ والزهد قوله:

و إن امرؤ أدنى بسبعين حجة جديــر بأن يسعى معدا جهازه و أن لا تهز القلب منه حوادث و لــكن يرى للباقيات اهتزازه و أن يسمع المصغى إليه بصدره أزيزا كصوت القدر يبدي ابتزازه فماذا بعد هذا العمر ينتظر الذي يعمره في الدهــر إلا اغتراره ؟ وليس بدار الذل يرضى أخو حجى ولكن يرى أن بالعزيـز اعتزازه

وفاته

توفي يوم الجمعة 23 رمضان 875هـ منتصف شهر مارس 1471م. ودفن في زاويته بالجزائر العاصمة حيث ضريحه بها إلى اليوم.

وقد رثاه كثير من العلماء من معاصريه، كان من بينهم تلميذه أحمد بن عبد الله الزواوي،

 

 

 

الجزائر تبني أكبر مسجد في العالم بعد الحرمين بكلفة مليار يورو

 

الرئيس الجزائري يطلع على مجسم للمشروع

وقعت الشركة الصينية “شاينا ستيت كونستراكشن” والحكومة الجزائرية الثلاثاء عقدا لبناء جامع الجزائر الكبير بالضاحية الشرقية للجزائر العاصمة بقيمة 109 مليار دينار (مليار يورو) خلال 42 شهرا، كما ذكر صحافي من وكالة فرنس برس.

ووقع من الجانب الجزائري مدير الوكالة الوطنية لانجاز وتسيير جامع الجزائر الكبير محمد علوي بحضور وزير الشوؤن الدينية والاوقاف بوعبد الله غلام الله ومستشار رئيس الجمهورية محمد علي بوغازي. ووقع من الجانب الصيني نائب المدير التنفيذي للشركة شان جواكاي. واعتبر وزير الشؤون الدينية والاوقاف ان جامع الجزائر الكبير “خاص” في كل شيئ واكد انه “لا يوجد مثله في العالم لا في الماضي ولا في الحاضر لجوانبه الدينية والسياحية والاقتصادية”.

واشار الى ان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة “اراد ان يترك اثرا” بهذا المشروع المتميز بمنارته التي يصل علوها الى 270 مترا. وكان بوتفليقة وضع حجر الاساس للمشروع في 31 تشرين الاول/اكتوبر، وتطلب مراجعة العقد المتكون من عشرين مجلدا تضم 12 الف صفحة اربعة اشهر. ويتكون جامع الجزائر الواقع بحي المحمدية بالضاحية الشرقية للجزائر العاصمة من 12 عمارة تحتل مساحة 20 الف متر مربع اما المساحة الاجمالية للمشروع فهي 40 الف متر مربع.

وتتسع قاعة الصلاة ل120 الف مصل ودار للقرآن (مدرسة عليا) بسعة 300 مقعد لفائدة طلاب الماستر والدكتوراه علاوة على مركز ثقافي إسلامي ومكتبة تضم الفي مقعد و تتوفر على مليون كتاب و قاعة محاضرات و متحف للفن و التاريخ الاسلامي و مركز للأبحاث حول تاريخ الجزائر. وقام مجمع الماني بدراسة المشروع اما اشغال التهيئة للانطلاق في انجاز جامع الجزائر الكبير فبدأت في 2008.

واكد غلام الله ان الاشغال “تبدأ فعليا اليوم (الثلاثاء) بعد التوقيع على العقد ومدة الانجاز ستدوم 42 شهرا”. وقال مدير وكالة انجاز وتسيير جامع الجزائر الكبير محمد علوي ان المشروع “سيوظف 17 الف عامل منهم 10 الاف جزائري في مرحلة البناء، وبعد التسليم سيعمل في ادارة الجامع ما بين 1500 و2000 موظف”. ووعد مدير فرع الجزائر للشركة الصينية “شاينا ستايت كونستراكشن” شان وانجيان بتسليم المشروع “في الاجال المحددة والنوعية الجيدة”

وقال “خلال المدة الطويلة التي عملنا فيها بالجزائر عرفنا كيف نتأقلم مع الوضع الجزائري وهذا ما ساعدنا على الفوز بصفقة بناء جامع الجزائر الكبير”. وتعمل الشركة الصينية في الجزائر منذ 30 سنة واشتهرت ببناء اكبر خمس فنادق بالجزائر خاصة منها شيراتون الجزائر وشيراتون وهران ورونيسونس بتلمسان (غرب).

وتشتهر الجزائر العاصمة بثلاثة مساجد تاريخية، هي الجامع الكبير(القرن الحادي عشر ميلادي) والجامع الجديد (القرن السابع عشر) وجامع كتشاوة المبني في نهاية القرن الثامن عشر والذي حوله الاستعمار الفرنسي (1830-1962) الى كنيسة، قبل ان يعود الى اصله عند استقلال الجزائر.

الزي التقليدي الجزائري

 

العجار

 

 

الزي التقليدي الجزائري العاصمي للأفراح

 

 

الكاراكو هو لبس تقليدي من الجزائر العاصمة ذو اصل تركي. تفتخر به المرآة العاصمية خاصة و الجزائريه عامة فهو تراث عظيم

 

الزي التقليدي لختان الأولاد

الأكلات الرمضانية الجزائرية

سفرة رمضانية جزائرية

تاريخ المطبخ الجزائري.

رحلة المطبخ الجزائري تبدأ من بعض الأطباق الاقتصادية ذات أصول الطّبخ المشتقة من المطبخ الامازيغي التقليدي، المطبخ التركي، المطبخ الإسباني، المطبخ الإيطالي، المطبخ العربي، المطبخ الفرنسي والامازيغية القديمة المكونة من الأعشاب والحبوب والخضار الطازجة أو المجففة، والتي لا تزال محل ترحيب حتى يومنا هذا في الأرياف والمدن. ثم بمجيء الحضارة الإسلامية نقلت لنا، أسرار مطابخ بغداد، والقاهرة، وقرطبة. ثم دخول الأتراك زاده ثراءا بأكلات متعدّدة كالمشاوي والحلويات.

و في العصر الحديث، نتيجة لهذا الزخم التاريخي وبتاثيرات أخرى أدّت إلى تنوع كبير في هذا المطبخ، واختلاف ملحوظ من منطقة إلى أخرى، قد تكون هاته الاختلافات، اختلافات طفيفة أحيانا وتكون جذرية، أحيانا أخرى. من المهم أن نشير أيضا إلى أنّ المطبخ الفرنسي رغم غناه، لم يؤثر كثيرا في المطبخ الجزائري (رغم بقاءه أكثر من 130 سنة)، لأسباب متعدّدة، منها الاختلاف في الدين والحرام والحلال.

هناك تأثير رغم قلته ومحدوديته في طبخ بعض الاسماك والأكلات البحرية وإن كانت في عمومها من المطبخ الإسباني.

التغذية في الجزائر

تعتبر الحبوب- البطاطا – الطماطم – الجزر- البصل- الأرز- الخبز- البن- السكر- الثوم- والبقول الجافة (العدس – اللوبيا)، ناهيك عن الحليب ومشتقاته، والزيوت ومشتقاتها، من أكثر المواد الغذائية التي يعتمد عليها المواطن الجزائري، ويأتي في المقدمة البطاطا والحليب.

فوفقا للأرقام الرسمية الصادرة عن وزارة التجارة استوردت الجزائر في النصف الثاني من العام الماضي وأوائل السنة الجارية 89 ألف طن من البطاطا لسد حاجيات مواطنيها، علما أنّها أنتجت 53.3 مليون قنطار منها، بيد أنّ هذه الكمية الضخمة لم تف بالمطلوب وترتب عليها “ندرة” و”غلاء”. ونفس الأمر مع الحليب الذي تنتجه الجزائر بواقع لا يتجاوز المليارين و200 ألف لتر سنويا، بينما يبلغ إجمالي الاستهلاك ثلاثة ملايين لتر من الحليب، مما يمثل عجزا بحدود 800 ألف لتر كل عام، وهو واقع يرغم السلطات على انفاق 600 مليون دولار سنويا للوفاء بالطلبات المتزايدة على هذه المادة الحيوية.:[1]

نظام الأكل في الجزائر

يعتمد نظام الأكل في الجزائر على ثلاث وجبات رئيسية فطور الصباح ويِخذ عند الثامنة أو قبلها -مراعاة لساعات العمل الذي يبدا على العموم عند الساعة الثامنة- وهو عبارة عن قهوة عادة بالحليب والخبز والزبدة والمربى. ثم عند المنتصف النهار تؤخذ وجبة الغداء التي تكون مكون من أكلة رئيسية (مرق أو كسكس أو سمك أو… حسب الموسم.) مع سلطات وفواكه أو مياه غازية…) ثم قهوة المساء وإن كانت ليست ضرورية يمكن الاستغناء عنها وتتمثل في القهوة أو الشاي الأخضر مع الخبز وعادة مايستغنى على الخبز بمعجنات أو الحلويات التقليدية أو حتى البيسكوت دون الإكثار من الاكل لتأتي في الأخير وجبة العشاء وهي الوجبة الرئيسية للجزائريين بحيث حتى عند دعوة الاقارب والأصحاب عادة ما تكون في العشاء. وتعتمد على مقبلات من السلطة وحساء ثم الأكلة الرئيسية التي تكون إما مرق بالخضار الموسمية أو صحن من السمك حسب الموسم والقدرة الشرائية للاشخاص.


 

أركان الوليمة الكاملة في الجزائر

أولا الحساء : حريرة أو شربة أو الجاري (مرقة). مع مقبلات وسلطات متنوعة.

ثاني مرق : يكون إما بالخضار الموسمية أو ما يسمى بالمحمر بالإضافة إلى أنواع أخرى من السلطات كالفلفل الأخضر وغيره

ثالثا : مرق حلو: ويكون إما بالزبيب أو البرقوق المجفف أو المشمش المجفف.

رابعا: يمكن لحم مشوي إما القاشوش وهو نصف القفص الصدري أو كل القفص الصدري أما الكتف أو أي قطعة كبيرة من اللحم.

خامسا المسفوف : الكسكسي ويكون مع القرفو ومزين بالعديد من الحلويات.

وأخيرا الشاي الأخضر مع المكسرات او القهوة مع الحلويات في الشرق

 

 

السحور الجزائري عبارة عن كسكسي بالزبيب مع لبن رايب

قعدات البوقالات

من قلب الجزائر اقدم لكم البوقالة هي لعبة قديمة من التراث الجزائري العاصمي حيث النساء يتفنن في ابتكار امثال و حكم على الطريقة و للهجة الجزائرية و كانت و لازالت تلعب خاصة في مناسبات اين يتجمع فيهنه النساء كسهرات الاعراس او اي مناسبة مفرحة او مثل سهرات رمضان ( السهرات الرمضانية )

التي تنتظم في العادة داخل البيوت حيث تتكفل إحداهن باستضافة جمع من النسوة أغلبهن عازبات حول أطباق الحلوى والشاي، وتقوم بتحضير إناء فخاري (يسمى بوقالة) وتضع فيه قليلا من الماء، ثم تطلب من كل واحدة منهن نزع خاتمها ووضعه داخل الإناء، ثم يتم تغطية الإناء بقماش ناعم.

و تكمن متعة البوقالات حسب اسقاط معاني تلك الأشعار الشعبية أو الألغاز التي تلقيها في العادة عجوز طاعنة في السن على النسوة الحاضرات، وتقضي قواعد اللعبة ان تنوي البنات عقد النية على شخص و ان يعقدن جزء من ملابسهن سواء الخمارهن او حزام التنورتهن ….

تقومالعجوز بقول بوقالة وكل البنات مصغيات فاذا كانت البوقالة جميلة وفالها حلو تجد كل الفتيات متشوقات حتى يعرفن من صاحبة البوقالة الجميلة وكل وحدة تتمنى تكون هي صاحبتها

واذا كانت البوقالة كلامها فال سىء او حزين فتجد كل واحدة خائفة من ان تكون هي صاحبة البوقالة ….

بعد الاستماع تخرج إحداهن او احدا البنات الصغيرات خاتما من اإناء-البوقالة، و تقع البوقالة على صاحبة الخاتم .

هذه اللعبة من تقاليد و التراث الجزائري و لا زالت متداولة حتى الان و في بعض الاعراس اصبحوا يقدمون البوقلات في وريقات صغيرة توضع في قفيفة صغيرة و يوزعنها على البنات و النساء الحاضرات كتسلية في الاعراس و كل واحدة تقرأ فالها

اليكم بعض من البوقالات و كل واحد ة و فاها الي يفتح اللعبة الاول يترك رد حتى تكون اللعبة من نصيبوا بس اعقدوا بالاول و و انويها على شخص سواء قريب منك او بعيد

 

باسم الله بديت ..و على النبي صليت …وعلى أصحاب الأسماء ألي تبدأ بالباء هذى البوقالة نويت…

هبط لقاع البحر ، فرّشت زربية ، خرجت لي جنية ، قالت لي واش بيك يا بنية ؟ قلت لها راحوا حبابي و خلاوني وحدانية.

وحكمتكم : بئس الطعام الحرام

 

باسم الله بديت ..و على النبي صليت …وعلى أصحاب الأسماء ألي تبدأ بالتاء هذى البوقالة نويت…

لو كان السعود تنغرس بالعود نغرس ميات عود في وطيّة ، لكن السعود بيدّك يا معبود . يا سقام السعود سقم لي سعدى.

و حكمتكم :تجنب شؤم الهزل ، و نكد المزاح.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الكاتب النافذة الاعلامية

النافذة الاعلامية

مواضيع متعلقة

اترك رد