أميركية مصرية مرشحة لخلافه هايلي

img

 امرأة من أصول مصرية مرشحة من بين خمسة آخرين لتولي منصب سفير واشنطن لدى الأمم المتحدة خلفا لنيكي هايلي.

دينا باول  ولدت في القاهرة عام 1973، تردد اسمها بقوة العام الماضي عندما عينت في منصب مساعد مستشار الأمن القومي الأميركي، ثم استقالت بعد حوالي عام.

وأتت باول رفقة والديها إلى الولايات المتحدة لأول مرة عندما كان عمرها أربع سنوات، حيث استقروا بولاية دالاس.

والد باول عمل سائق حافلة ثم فتح لاحقا متجرا للبقالة. وذكرت في حوار صحافي أن والديها كانا يعملان طوال الأسبوع حتى يؤمنا الأسرة ماليا.

وعملت باول مساعدا تشريعيا لسناتور ولاية تكساس أثناء دراستها العلوم الإنسانية في جامعة تكساس بمدينة أوستين.

وأخذت دينا حبيب اسم باول بعدما تزوجت من رجل العلاقات العامة ريتشارد باول، وكانت تعمل مساعدة لوزيرة الخارجية السابقة كوندوليزا رايس في عهد جورج بوش الابن، قبل أن تعين في منصب مساعد مستشار الأمن القومي الأميركي.

وتعتبر باول أصغر شخص على الإطلاق يصبح مديرا لشؤون الموظفين في البيت الأبيض عندما رأست فريقا مكونا من 35 شخصا وأشرفت على تعيين نحو 4 آلاف فرد، وذلك قبل تعيينها في منصب مساعد مستشار الأمن القومي الأميركي.

وفي عام 2005، تقلدت دينا في وزارة الخارجية الأميركية منصبي مساعدة وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس للشؤون التعليمية والثقافية، ومنصب نائب وكيل وزارة الشؤون العامة والدبلوماسية العامة.

وعينت باول في بنك غولدمان ساكس عام 2007، حيث تدرجت في المناصب وتولت إدارة الشركة، كما أنها تتكلم العربية بطلاقة وقد سبق لها وأن قدمت المشورة للرئيس دونالد ترامب في مسائل اقتصادية.

وفي 2017 عادت إلى غولدمان ساكس بعد استقالتها من منصب مساعد مستشار الأمن القومي الأميركي، حيث كانت تعمل لأكثر من عقد.

الكاتب النافذة الاعلامية

النافذة الاعلامية

مواضيع متعلقة

اترك رد