60 ألف مشجع فى مباراة الاهلى والترجى

img

تنطلق فى التاسعة مساء غدا الجمعة الموافق 2 / 11 / 2018 مباراة الاهلى والترجى التونسى بإستاد برج العرب في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا .

تشهد مباراة الاهلى والترجى التونسى حضور قرابة 60 ألف مُشجع بناءا على موافقة الجهات الأمنية وتم طرح التذاكر منذ ساعات للجماهير الراغبة فى حضور اللقاء وشهدت اقبالا كبيرا من الجمهور الأحمر .

مباراة الاهلى والترجى الليلة ستشهد إصرار كبير من لاعبى الأحمر لتحقيق نتيجة جيدة تُسهّل من مهمة الفريق في مباراة العودة يوم 9 نوفمبر المقبل فى تونس والتى ستحدد بطل أفريقيا للموسم الحالى، وأستعد الفريق الأحمر لموقعة الليلة جيداً من خلال التدريبات اليومية وكذلك خوض مباراة الوصل الإماراتى في ذهاب دور الـ16 لكأس زايد للأندية أبطال العرب والتى انتهت بالتعادل 2/2 وكشفت عن أخطاء كثيرة أهمها القصور الدفاعي وكذلك عدم استغلال الفرص أمام مرمى المنافس ، وهو ما حذّر منه الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفنى للقلعة الحمراء طوال الأيام الماضية.

مباراة الاهلى والترجى ستشهد اعتماد الفرنسى كارتيرون على التشكيل الأساسى الذى يخوض المباريات فى الفترة الأخيرة وسيكون الأقرب بدء الفريق الأحمر المباراة بتشكيل مكون من : محمد الشناوي في حراسة المرمى وأمامه سعد سمير وساليف كوليبالي وفي الوسط حسام عاشور وعمرو السولية وفي الجانب الأيمن أحمد فتحي فيما سيقود أيمن أشرف الجبهة اليسرى ويلعب في المثلث الهجومي كلاً من وليد سليمان وأحمد حمودي وإسلام محارب وفي الهجوم وليد آزارو.

قبل مباراة الاهلى والترجى تحدث كارتيرون عن اللقاء مؤكدا أن مباراة الليلة 90 دقيقة من مباراة مدتها 180 دقيقة سيُقام الشوط الأول منها اليوم والثانى في تونس يوم الجمعة المقبل ، موضحاً أن لاعبي الاهلى دائماً ما يكون رجالاً وعلى قدر المسئولية ، مُشيراً إلى أن إقامة مباراة الذهاب على استاد برج العرب لا تعنى له الكثير ولا تشغله وأنه لا ينظر لملعب مباراة الذهاب “برج العرب” أو العودة “ملعب رادس” لكن كل تفكيره خلال الفترة الماضية كان منصباً على أن الأهلى سيلعب 180 دقيقة فى نهائى دورى أبطال أفريقيا ، وأكد المدير الفنى أن وجود الجماهير فى المدرجات فى مباراة الذهاب دافع قوى وحافز للاعبين؛ من أجل تحقيق أفضل نتيجة ممكنة، وأنه دائما ما يعتبر جماهير الأهلى شريكا فى الانتصارات التى تحققت، وأنها تستحق الأفضل، وتعهد أن يقدم الفريق مباراة قوية تليق باسم وتاريخ الأهلى.

مباراة الاهلى والترجى لها حسابات خاصة لدى بطل تونس الذى يسعى لإنهاء مسلسل تفوق المارد الاحمر في المواجهات الأخيرة التي جمعت بين الفريقين حيث يعود أخر انتصار لـ”شيخ الأندية التونسية” على غريمة بالنهائى الأفريقى إلى 30 يوليو 2011 عندما فاز بهدف وحيد، ضمن منافسات دور المجموعات بمسابقة دوري ابطال افريقيا.

ويسعى الترجي بقيادة المدرب معين الشعبانى لتحقيق نتيجة ايجابية تعزز من آماله فى الحصول على اللقب القاري في موسم احتفاله بذكرى مرور 100 عام على تأسيسه ويخوض بطل تونس نهائي دوري أبطال أفريقيا للمرة السابعة فى تاريخه فيما توج باللقب عامي 1994 و 2011، وتغلب في أخر مبارياته بمسابقة الدوري التونسي على حمام الانف بثنائية نظيفة.

وتعد جماهير الترجي آماله على الثلاثي هيثم الجويني وأنيس البدري وطه الخنيسي في هز شباك الأهلي بمباراة اليوم.

الكاتب النافذة الاعلامية

النافذة الاعلامية

مواضيع متعلقة

اترك رد