وزيرة الاستثمار : أهمية تعديل أحكام قانون رأس المال، ليتواكب مع متطلبات الاقتصاد المصري

img
كتبت : هويدا عبد الكريم
أكدت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى أهمية مشروع القانون المقدم من الحكومة بتعديل بعض أحكام قانون رأس المال، ليتواكب مع متطلبات الاقتصاد المصري وتحقيق احتياجاته للوصول إلى التنافسية وسط الاقتصاد العالمي وإتاحة أدوات مالية جديدة بالسوق المصرى، وتحقيق الشمول المالى، وتفعيل دور القطاع المالى الغير مصرفى، بحيث يكون محركًا اساسيًا للنمو الاقتصادى من خلال حزمة من الإصلاحات.
 
وأشارت الوزيرة فى كلمتها بالبرلمان اليوم إلى أن مشروع القانون يستهدف تشجيع الاستثمار وإتاحة التمويل للمشروعات حيث يعد هذا التعديل هو الأكبر والأشمل منذ إصدار القانون قبل 26 عاما، والذي شهد تعديلات محدودة في بعض مواده لكنها لم تستوعب كافة الاحتياجات الخاصة بمواجهه التحديات الاقتصادية.
وأوضحت الوزيرة أن مشروع القانون يشمل تعديل 45 مادة من مواد القانون، تهدف إلى إتاحة أدوات مالية حديثة تواكب احتياجات الاقتصاد المصري وتمكنه من التنافسية عالميا.
 
وذكرت الوزيرة، أن هذه التعديلات تهدف إلى إعادة تنظيم إصدار وتداول صكوك التمويل، وتنظيم بورصة العقود الآجلة بهدف تنويع الأدوات المالية المتداولة به.
 
وأوضحت الوزيرة، أن التعديلات جاءت لتهدف إلى حماية حقوق الأقلية من المساهمين فى حالات الاستحواذ، وزيادة الغرامة لكل من يخالف أحكام الاستحواذ أو يتصرف فى أوراق مالية على خلاف القواعد المقررة في القانون، وكذا تغليظ عقوبات الغرامة المالية التعامل بناء على معلومات داخلية غير متاحة للكافة، وتنظيم قواعد الطرح الخاص للأوراق والادوات المالية. 
ووجهت الوزيرة الشكر للجنة الاقتصادية بمجلس النواب على الجهد المبذول خلال مناقشة هذا القانون.
 
كانت الجلسة العامة لمجلس النواب برئاسة الدكتور على عبد العال، رئيس المجلس، وافقت من حيث المبدأ علي مشروع تعديلات قانون سوق المال رقم 95 لسنة 1992 بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي والدكتور محمد عمران، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية. 

الكاتب النافذة الأعلامية

النافذة الأعلامية

مواضيع متعلقة

اترك رداً