محمد صلاح : أسمى رمز للنجاح وأرقى موضع إلهام بالنسبة إلى الكثير من أطفال البلاد

img

كتب : محمود عبد الرحمن 

يشارك محمد صلاح لاعب المنتخب المصري لكرة القدم مساء الأربعاء مع فريقه ليفربول في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ضد بورتو البرتغالي، وسط إشاعات عن إمكانية انتقاله لصفوف الريال. ووصل صلاح إلى الشهرة العالمية إثر بروزه مع ناديه الإنكليزي الذي انضم إلى صفوفه في بداية الموسم. ثم قاد “الفراعنة” للتأهل إلى مونديال 2018، ليصبح مصدر إلهام لملايين الأطفال في بلاده.

بات نجم المنتخب المصري لكرة القدم ومهاجم نادي ليفربول محمد صلاح أسمى رمز للنجاح وأرقى موضع إلهام بالنسبة إلى الكثير من أطفال البلاد. فما إن سألت أحدهم حتى أجابك بمزيج من الفخر والأمل: “أتمنى عندما أكبر أن أكون مثل محمد صلاح”.

وكسب صلاح، البالغ من العمر 25 عاما، قلوب المصريين بعد تألقه مع المنتخب القومي في نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2017 بالغابون، حيث وصل إلى الدور النهائي (وخسر أمام الكاميرون 2-1) وكذلك ترشحه لكأس العالم للمرة الأولى منذ 1990.

الكاتب النافذة الأعلامية

النافذة الأعلامية

مواضيع متعلقة

اترك رداً